أخر تحديث : الأحد 8 يناير 2017 - 9:12 مساءً

بلاغ لرئيس الحكومة حول تشكيل الحكومة بمثابة رسالة الوداع

بتاريخ 8 يناير, 2017 - بقلم Admin admin
بلاغ لرئيس الحكومة حول تشكيل الحكومة بمثابة رسالة الوداع

في بلاغ للأمين العام لحزب العدالة والتنمية المكلف بتشكيل الحكومة ذ.عبد الإله ابن كيران ، استخلصه باستحالة استمرار المفاوضات بين كل من حزبي التجمع الوطني للاحرار والحركة الشعبية، واكد انه انتهى الكلام، ولم يشير رئيس الحكومة هل سيستقيل ام سيشكل الحكومة بالاقلية ، لكن المتتبعون يروا ان البلاغ يعتبر رسالة وداع ، وجاء البلاغ كالتالي :

بلاغ
بما أن المنطق يقتضي أن يكون لكل سؤال جوابا.
وبما أن السؤال الذي وجهتُه للسيد عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار يوم الأربعاء 4 يناير 2017 حول رغبته من عدمها في المشاركة في الحكومة التي عينني جلالة الملك يوم الإثنين 10 أكتوبر 2016 رئيسا لها وكلفني بتشكيلها، وهو السؤال الذي وعدني بالإجابة عنه بعد يومين، وهو الأمر الذي لم يفعل وفَضَّل أن يجيبني عبر بلاغ خطه مع أحزاب أخرى منها حزبان لم أطرح عليهما أي سؤال.
فإنني أستخلص أنه في وضع لا يملك معه أن يجيبني وهو ما لا يمكن للمفاوضات أن تستمر معه حول تشكيل الحكومة.
وبهذا يكون معه قد انتهى الكلام ونفس الشيء يقال عن السيد امحند العنصر الأمين العام لحزب الحركة الشعبية.
والسلام

وحرر بالرباط في: 09 ربيع الثاني 1438 ه الموافق 08 يناير 2017م

الإمضاء
الأمين العام لحزب العدالة والتنمية المكلف بتشكيل الحكومة
ذ.عبد الإله ابن كيران