أخر تحديث : الإثنين 16 يناير 2017 - 1:37 مساءً

حسب حزب الاستقلال : فوز المالكي برآسة مجلس النواب يعني إعادة الانتخابات التشريعية

بتاريخ 16 يناير, 2017 - بقلم kouraichi
حسب حزب الاستقلال : فوز المالكي برآسة مجلس النواب يعني إعادة الانتخابات التشريعية

 

حسب حزب الاستقلال فوز  القيادي الحبيب المالكي عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، انتخابات مجلس النواب، بمثابة اعادة للانتخابات التشريعية.

وكتبت يومية “العلم” اليوم الاثنين في الافتتاحية، أن “عملية انتخاب رئيس مجلس النواب التي ستتم اليوم ليست معزولة عن أحداث كثيرة تجري مياهها في سواقي الحياة السياسية منذ أكثر من ثلاثة أشهر خلت، فهي ليست كمن يدفع البعض مجرد محطة من محطات استكمال بناء المؤسسات، ولا حتى مجرد محطة من حلقات الفرجة السياسية التي حطت من قيمة السياسة والسياسيين في هذا البلد”.

وأوردت الجريدة، أن “صناديق الاقتراع قررت ما قررته في السابع من أكتوبر الماضي، والملك كان أشد الحرص على التطبيق السليم للدستور، بأن بادر بتعيين شخصية من الحزب الذي الذي احتل الرتبة الأولى رئيسا للحكومة وكلفه بتشكيلها”، مشيرة إلى أن نتائج الانتخابات التشريعية لا يمكن القفز عليها، سواء خلال مشاروات تشكيل الحكومة، أو اليوم، خلال انتخاب رئيس مجلس النواب، الذي لا يمكن أن يخرج عن أحزاب الأغلبية الحكومية المرتقبة، مع استحضار رفض العدالة والتنمية، أن يكون حزب الاتحاد الاشتراكي جزء منها.

 

وتضيف اليومية أن قرار رئيس التجمع الوطني للأحرار، عزيز أخنوش، برفض مقترح رئيس الحكومة المعين، عبد الإله بنكيران مثير جدا، مشيرا الى أنه كان من الممكن أن ينال اجماع قيادات “الأحرار”، بالنظر إلى أهميته، وذلك ما لم يفعله أخنوش .