أخر تحديث : الأحد 4 يونيو 2017 - 4:17 مساءً

رسالتي إلى أبناء الحراك الأحرار…

بتاريخ 4 يونيو, 2017 - بقلم Admin admin
رسالتي إلى أبناء الحراك الأحرار…

شمال سيتي
تحية للجميع وبعد: لا يخفى على أحد صعوبة المرحلة التي يعيشها الحراك بالريف الشامخ،من اعتقالات، وتشويش ضخم من طرف المخزن وأذياله من أجل نسف الحراك واسكاته ثم القضاء عليه! سواء من خلال بث جيوش إلكترونية بمواقع التواصل الاجتماعي، أو من خلال تسخير الصحافة الصفراء وبعض المواقع (أبواق المخزن) من أجل نشر مغالطات وتضليل الرأي العام أيضا محاولة شراء والإغرار ببعض النشطاء بالحراك ومضايقتهم….! ومحاولة تدنيس صورتهم لذلك…
ولحساسية الظرفية التي نعيشها جميعا ، والتي يمكن أن نسميها بالحرب النفسية الكبرى! لابد أن أنبه الأخوات الكريمات والإخوان الكرام بتوخي الحيطة والحذر! وذلك :
_ بعدم نشر كل ما هب ودب من المعلومات
_بعدم تناول كل الخزعبلات في النقاشات وإعطائها أكثر مما تستحق…!
_عدم تصديق كل ما يروج! وعدم التشكيك علنا بقياداتنا وبحراكنا السلمي! فنحن أقسمنا وأدينا القسم مع الشهم ناصر أن لا نخون!!! ومن خان فقد خان الوطن بأكمله وسيجازى في القريب العاجل! من الله أولا ومن الجماهير الشعبية ثانيا .
أيتها الأخوات الكريمات أيها الإخوان الكرام داخل المغرب أو خارجه،من الريف أو غيره… المرحلة تتطلب منا أكثر مما مضى، مزيدا من الإلتحام،مزيدا من الثبات، مزيدا من التفاؤل والثقة في الله ثم في حراكنا المبارك….! إن أي تغيير تنشده الأجيال لابد أن تعتريه عقبات؛ وحواجز وامتحانات وعراقيل….! تلك سنة الله في هذا الكون أي تغيير يحتاج إلى نفس،إلى تضحيات جسيمة…لا بضع شعارات…بضع مسيرات هنا وهناك لذلك الثبات الثبات حتى النصر!إن شاء الله تعالى والسلمية ،السلمية ثم السلمية كما وصى بها أيقونة الريف أخيرا….
لا تكونوا رعاكم الله ممن يستهلك فقط الأخبار ويجترها! كنوا من اللذين يحللون الخبر، يتريثون …ويصنعون هم الخبر والمعلومة من خلال التحري والبحث…. تقبلوا مني أجمل التحايا عاااااش الحراك الشعبي السلمي ولا عاش من خانه الحرية للمعتقلين …..
حسناء الشيخي / فرنسا