أخر تحديث : الأربعاء 14 يونيو 2017 - 12:15 صباحًا

أمغار الريف …

بتاريخ 14 يونيو, 2017 - بقلم Admin admin
أمغار الريف …

شمال سيتي
بقلم الكاتبة الريفية حسناء الشيخي

لأنك حطمت الأصنام بفأس الحقيقة….! وكسرت بكلمات الحق طابوهات سنوات لعينة لأنك لم تسر في صفوف الأغنام تأكل تبن الأوهام…
وتشرب من مجاري الوعود السخيفة لأنك رفضت أن تحيا دابة أو بهيمة أو أن تعيش مع القطيع مهانا ذليلا لأنك كسرت الأغلال وأركعت الخوف… وهزمت سياساتهم شر هزيمة لأنك قلت لا للجلاد…! وصدحت: لست ملككم لست لكم غنيمة لأنك لعنت الظلام…! وسواد الأيام…! الذي قد نخر شباب الريف والحسيمة لأنك بصقت على عتمة الحياة فغدوت تحمل بين يديك قبسا وتمشي وسط الأحرار مصباحا منيرا لأنك شتمت روائح جيوبهم…! تدافعت تسبك جيوش العهر والرذيلة لأنك وقفت في حلقوم الفساد تعريه وتكشف عورته الذميمة لأنك وضعت كلماتك على الجروح فانتفضت تبكي تشكو مريضة حزينة لأنك مشيت على خطى جدك! مقتديا به تنشد ايقاعات الفضيلة لأنك غنيت بصوت عال أغنية الحرية… ونسيت أنها في أوطاننا أكبرجريمة! لأنك قذفت بخطاباتك الجريئة أعشاش الخفافيش…! وأحواض التماسيح… قد أفزعتهم من نومتهم الهنيئة لأنك أيقضت جسد فتنة أنامونا على سريرها…. وناموا فوقه أعواما عديدة لأنك أبصرتهم… وكشفت غطاءهم…! وهم يحلبون كلما جن الليل جيوب البقرة السمينة…! لأنك اخترت أن تكون طائرا يحلق في السماء حرا طليقا اتهموك بالزندقة بالخيانة وقالوا: أنت للوطن خائنا لقيطا انت انفصالي ارهابي مجند غريبا يهدد أمن الأعشاش وينذر بثورة أو ربيعا لأنك كل ذلك……! رموك في عكاشة والقوا بك فيها سجينا
بقلم: حسناء الشيخي / فرنسا