أخر تحديث : الخميس 15 يونيو 2017 - 11:52 صباحًا

تسريبات تكشف علاقات أطراف سياسية محلية بتوجيه الحراك

بتاريخ 15 يونيو, 2017 - بقلم Admin admin
تسريبات تكشف علاقات أطراف سياسية محلية بتوجيه الحراك

شمال سيتي
أصبح الشارع الحسيمي أخيرا يتداول نماذج لمحادثات عبر مواقع التواصل الإجتماعي يتعلق موضوعها بالحراك الشعبي الذي تعرفه المنطقة؛ وهي المحادثات التي يبدو أن أشخاصا يحاولون أن يكون لهم موقع قدم في قيادة الحراك وتوجيهه عبر محاولة التأثير على اللجن والشباب “الميداني”
و يبدو من خلال الجرد الأولي لهذه المحادثات أنها أجريت بين أطراف معروف انتمائها السياسي؛ كما تبين أن هذه الأطراف كانت تمتلك معلومات دقيقة عن بعض الإعتقالات التي تنبأت بتاريخ حدوثها.
وفي تعليق على هذه المحادثات -التي لم تتبين الجهة التي تقف وراء تسريبها والغرض من هذا الفعل- أشار بعض المهتمين بالموضوع إلى أن هؤلاء الأشخاص يتبين أن لهم علاقات بأطراف سياسية محلية ولكن أيضا حتى بالأجهزة الأمنية وإلا فكيف تعلم بتاريخ بعض الإعتقالات قبل حدوثها بيوم أو يومين.
ويضيف هؤلاء المهتمين أن المحادثات تكشف بالفعل عن نوايا وتحركات بعض الأطراف السياسية في استغلال الحراك وشبابه ولو بإغراءات مالية.
وفي تعليقات لمواقع التواصل الاجتماعي -بعدما انتشرت هذه المحادثات عبر صفحات الفايس وتناقلها بالضبط العديد من شباب الحراك بايث يوسف وعلي وتماسينت وامزورن والحسيمة- ام تتوانى في التساؤل لماذا لم يشمل التحقيق أصحاب هذه المحادثات عوض التركيز على شباب انخرط الكثير منهم في الحراك بحماس قوي وهم أبرياء من التهم التي توجه إليهم.