أخر تحديث : الأربعاء 1 فبراير 2017 - 11:14 مساءً

هل كانت نهاية ملف عمال معمل الحليب درس تعلمه من كانوا يسعون الى تعطيله ؟؟؟

بتاريخ 1 فبراير, 2017 - بقلم Admin admin
هل كانت نهاية ملف عمال معمل الحليب درس تعلمه من كانوا يسعون الى تعطيله ؟؟؟

شمال سيتي
شاءت الأقدار أن يكون يوم 31 يناير 2017 نهاية لمآساة بكل ما تحمله هذه الكلمة من معنى والدلالة ، جسدتها المعركة البطولية لعمال معمل الحليب بني بوعياش والتي دامت لازيد من ثلاث سنوات كمطالب مشروعة وعادلة في ملف طرحة على المستوى المحلي والاقليمي والجهوي والوطني .
وعرف اليوم نفسه ، اصدار المكتب النقابي لعمال معمل الحليب ببني بوعياش ، بلاغا جاء تتويجا لحيثيات الاجتماع المنعقد يوم الخميس 26 يناير 2017 بملحقة الغرفة الفلاحية بالحسيمة ، بحضور كل من ممثلي المكتب النقابي لعمال معمل الحليب والمنسق العام للفضاء النقابي الديمقراطي ، وكذا ممثلي عن المديرية الاقليمية للتشغيل وممثلين عن السلطات الاقليمية بالحسيمة الى جانب رئيس اتحاد التعاونيات الفلاحية ببني بوعياش .
أكد عمال معمل الحليب ببني بوعياش في ذات البلاغ الذي يتوفر الموقع على نسخة منه ، انهم قد توصلوا خلال الاجتماعات الأخيرة التي استمرت لساعات طويلة الى اتفاق نهائي بين طرفي النزاع والذي يقضي بتمكين العمال بحقوقهم المشروعة والمتمثلة في التعويض على الضرر الذي لحقهم مع التزام ادارة اتحاد تعاونيات الفلاحية باعطاء للعمال الأسبقية في التشغيل بالوحدة الانتاجية المزمع انشائها في تراب بلدية امزورن .
كما تضمن البلاغ ، تقديم عمال معمل الحليب للشكر الجزيل الى كل من ساهم من بعيد او قريب في انجاح معركتهم النضالية من اطارات نقابية وحقوقية وكذا مجتمعية ويحيون حسب البلاغ نفسه القائمين على المديرية الاقليمية للتشغيل بالحسيمة وكذا كل ابناء الريف دون استثناء وخاصة ساكنة الاقليم اثر تضامنهم الغير المشروط .
ويعتبر البلاغ الذي أصدره عمال معمل الحليب ببني بوعياش ، نهاية لملف شمله التقصير والتعطيل اكثر من ان يشمله الاهتمام على جميع المستويات الا انه يبقى ملف يبصم على وفاء العمال لنضالاتهم رغم معاناتهم في صمت منذ ازيد من ثلاث سنوات ، والتي كانت بدورها خير درس لكل من يسعى الى الفساد والتماطل، فهل تعلم من يهمهم الأمر الدرس الذي عنونه عمال المعمل الحليب ببني بوعياش بعنوان : ” ما ضاع حق وراءه طالب ..” .