أخر تحديث : الخميس 8 يونيو 2017 - 11:40 مساءً

أمام استمرار شرعنة عملية الاعتقالات بالحسيمة، أصوات تطالب الدولة بالرجوع لرشدها

بتاريخ 8 يونيو, 2017 - بقلم Admin admin
أمام استمرار شرعنة عملية الاعتقالات بالحسيمة، أصوات تطالب الدولة بالرجوع لرشدها

شمال سيتي
تستمر لليوم الثالث عشر من رمضان الجهات الأمنية بمختلف عناصرها في قمع محتجي الحراك الشعبي بمدينة الحسيمة ، حيث عرف هذا اليوم فك وقفة احتجاجية بحي سيدي عابد بالقوة واستعمال قنابل المسيرة للدموع مع اعتقال مجموعة من المواطنين لم تصرح الجهات الأمنية الرسمية بعد عن عدد وملابسات هذه الاعتقالات .
فيما لم تسلم بعض المدن المجاورة لإقليم الحسيمة من التدخلات الأمنية في حق المحتجين حيث عرفت هذا اليوم مدينة امزورن بالضبط وفي ليلة يوم الأربعاء 6 يونيو 2017 تدخلات امنية في عدة أحياء لتفرقة المحتجين الذين يرددون سلمية سلمية على حد تعبير أحد القاطنين هناك حيث أكد أن الساكنة أصبحت تعيش بين الترهيب والتخويف مع حصار امني تام .
أمام الوضع الذي أصبح يعيشه إقليم الحسيمة وبعض المدن المغربية المتضامنة مع مطالب الحراك الشعبي بالحسيمة ، استنكرت العديد من الأصوات القانونية القمع الموجه ضد المحتجين بشكل سلمي باعتبار الاحتجاج حسب قولهم حق يكفله الدستور المغربي منددين في نفس الوقت بالاعتقالات التعسفية والتعنيف الذي يتعرض له المعتقلين حسب تصريحات التي أدلى بها بعض أعضاء بهيئة الدفاع عن هؤلاء المعتقلين .
وفي الموضوع نفسه ، وأمام صمت الهيئات المنتخبة والحقوقية والنقابية والجمعوية دعت مجموعة من الأصوات القانونية والثقافية في المواقع التواصل الاجتماعي الى الحكمة والتبصر، وقد جاءت تدوينة للأستاد الفاسي ياسين محامي بمدينة الحسيمة ب ” الريف ينزف ” كان موضوعها : ” عنف وإرهاب …مواجهات وتعليمات بتعمد التصادم مع المحتجين بهدف خلق العنف والرعب…
•اعتقالات عشوائية وتهديدات بالاعتقال…
لتعلم السلطة أنها ظالمة أشد الظلم ” فيما أكدت تدوينة الأستاد الفاسي على ضوء ما يحدث بالحسيمة أنه ” على الدولة أن ترجع لرشدها ” …